آيات قرآنية عن يحيى عليه السلام

ذكر الله -تعالى- نبيّه يحيى -عليه الصلاة والسلام- في عددٍ من الآيات القرآنية، وأثنى عليه ثناءً حسناً في عدّة مواضع منها، وطهّره من الذنوب والمعاصي، واستعمال جسده في طاعة الله -تعالى- وعبادته وعدم اقتراف الذنوب والمعاصي، وذكر الله -عزّ وجلّ- سلامه على نبيّه يحيى -عليه الصلاة والسلام- أيضاً،[١] وفي المقال الآتي ذكرٌ لتلك الآيات القرآنية وغيرها المتعلّقة بيحيى -عليه السلام-.[٢]


أمر يحيى بأن يأخذ الكتاب بقوة

(يا يَحيى خُذِ الكِتابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيناهُ الحُكمَ صَبِيًّا). [سورة مريم، آية: 12]


يحيى بار وليس بجبّار

(وَبَرًّا بِوالِدَيهِ وَلَم يَكُن جَبّارًا عَصِيًّا). [سورة مريم، آية: 14]


جاء أبويه على كبر

  • (قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَٰلِكَ اللَّـهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ). [سورة آل عمران، آية: 40]
  • ( قالَ رَبِّ أَنّى يَكونُ لي غُلامٌ وَكانَتِ امرَأَتي عاقِرًا وَقَد بَلَغتُ مِنَ الكِبَرِ عِتِيًّا*قالَ كَذلِكَ قالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَد خَلَقتُكَ مِن قَبلُ وَلَم تَكُ شَيئًا). [سورة مريم، آية: 8-9]


دعوة أبيه زكريا

  • (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ*فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَىٰ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ* قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَٰلِكَ اللَّـهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ*قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ). [سورة آل عمران، آية: 38-41]
  • (كهيعص*ذِكرُ رَحمَتِ رَبِّكَ عَبدَهُ زَكَرِيّا*إِذ نادى رَبَّهُ نِداءً خَفِيًّا*قالَ رَبِّ إِنّي وَهَنَ العَظمُ مِنّي وَاشتَعَلَ الرَّأسُ شَيبًا وَلَم أَكُن بِدُعائِكَ رَبِّ شَقِيًّا*وَإِنّي خِفتُ المَوالِيَ مِن وَرائي وَكانَتِ امرَأَتي عاقِرًا فَهَب لي مِن لَدُنكَ وَلِيًّا*يَرِثُني وَيَرِثُ مِن آلِ يَعقوبَ وَاجعَلهُ رَبِّ رَضِيًّا*يا زَكَرِيّا إِنّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسمُهُ يَحيى لَم نَجعَل لَهُ مِن قَبلُ سَمِيًّا). [سورة مريم، آية: 1-7]
  • (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ*فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ). [سورة الأنبياء، آية: 89-90]


السلام على يحيى

(وَسَلامٌ عَلَيهِ يَومَ وُلِدَ وَيَومَ يَموتُ وَيَومَ يُبعَثُ حَيًّا). [سورة مريم، آية: 15]


وصف يحيى بالصلاح والتقوى

  • (وَتِلكَ حُجَّتُنا آتَيناها إِبراهيمَ عَلى قَومِهِ نَرفَعُ دَرَجاتٍ مَن نَشاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكيمٌ عَليمٌ*وَوَهَبنا لَهُ إِسحاقَ وَيَعقوبَ كُلًّا هَدَينا وَنوحًا هَدَينا مِن قَبلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ داوودَ وَسُلَيمانَ وَأَيّوبَ وَيوسُفَ وَموسى وَهارونَ وَكَذلِكَ نَجزِي المُحسِنينَ*وَزَكَرِيّا وَيَحيى وَعيسى وَإِلياسَ كُلٌّ مِنَ الصّالِحينَ*وَإِسماعيلَ وَاليَسَعَ وَيونُسَ وَلوطًا وَكُلًّا فَضَّلنا عَلَى العالَمينَ). [سورة الأنعام، آية: 83-86]
  • (وَحَنانًا مِن لَدُنّا وَزَكاةً وَكانَ تَقِيًّا). [سورة مريم، آية: 13]

المراجع

  1. محمد صالح المنجد (5/3/2011)، "كان يحيى عليه السلام معصوما من الذنوب"، إسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 22/11/2021. بتصرّف.
  2. "يحيى عليه السلام"، الموسوعة القرآنية، اطّلع عليه بتاريخ 22/11/2021. بتصرّف.